فيديو خاص حول عملية الجيش في ريف اللاذقية

اللاذقية(العالم)-07/08/2013- افادت مراسلتنا في سوريا ان عمليات الجيش السوري في ريف اللاذقية تستمر في مواجهة المجموعات المسلحة التي استهدفت القرى الآمنة في ريف سلمى وصلنفة والحفة بقذائف صاروخية وعمليات قنص في معركة اسموها تحرير الساحل....

وقام المسلحون بتهجير الاهالي والسيطرة على قراهم كـ قرية بلوطة وابومكة والشيخ نبهان والحمبوشية ، لكن الجيش سرعان ما انتقل من مرحلة الدفاع الى الهجوم ، مستعيدا اهم النقاط مثل تلة والكفرية وبيت شكوحي.

ومنطقة بيت شكوحي تابعة لقرية الكفارية يبلغ عدد سكانها 500 نسمة، وهي من اوائل المناطق التي تمت السيطرة عليها من قبل المسلحين عندما شنوا هجومهم على ريف اللاذقية، لكنها الان تحت سيطرة الجيش حيث لم يسيطرعليها المسلحون الا ساعات قليلة.

وقال مصدر عسكري لمراسلتنا : قمنا حاليا بتحرير المناطق من استربي وارامو وحاليا متجهون باتجاه قرية تاوبين من اجل اتمام السيطرة عليها وتحريرها من المجموعات الارهابية.

معارك شرسة استنفر فيها الجيش السوري امكانياته العسكرية ، حيث حلق الطيران الحربي وانطلقت القذائف المدفعية على اماكن تجمع المسلحين ، خصوصا في الاماكن التي سيطروا عليها مؤخرا، ومايزال القنص البعيد السمة الابرز لعملياتهم المسلحة.

وقال شاهد عيان لمراسلتنا : هؤلاء كلهم قادمون من خارج سوريا ، وبينهم ليبيون وكويتيون وسعوديون وشيشانيون وافغان ومن كل دول العالم ، ويقتلون المدمنيين والاطفال والنساء في هذه القرى.

واضاف ان الاهالي يستقبلون المهجرين الذين يقدمون مشيا عبر الاحراش من بارودة باتجاه هذه القرية.

وتبقى المعارك في جبال اللاذقية بين كر وفر بهدف احكام السيطرة على جبال ذات اهمية استراتيجية باطلالتها على طرق الامداد.
MKH-7-15:37